برنامج مشاهدة محتويات الانترنت (JSR 286)
Department Banner Image

الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود

برنامج مشاهدة محتويات الانترنت (JSR 286)
برنامج مشاهدة محتويات الانترنت (JSR 286)

الجزر القطرية

الجزيرة عبارة عن قطعة من الأرض تُحيطها المياه من جميع الجهات سواء كانت تلك المياه مياه البحار أو البحيرات أو الأنهر أو المحيطات , وتتكون بطرق عدة فهي إما تكتونية أو بركانية أو تظهر نتيجة للنحت الساحلي أو لفعل الجليد أو تراكم المرجان أو بالترسيب وقد تصنف الجزر عادة إلى جزر قارية وجزر بحرية , إما الأولى فهي تلك التي تقع من القرب من القارات وتربط بها من الناحية الجيولوجية فلم تظهر كجزر إلا بعد انفصالها عن كتلة الأرض اليابسة الرئيسية ، أما الثانية فتتكون مستقلة عن اليابس وفي وسط المياه.

وينطبق هذا القول على الجزر المحيطة بسواحل قطر التي يوضحها الجدول الآتي:

الجــزيــــرة

المـساحـة بالكـيـلومتـر

البعد عـن خط السـاحل بالكـيـلو مـتـر

حالول

1.48

90

العالية

1.8

7

السافلية

1

5

اشراعوة

1

63

الاسحاط

6

10

البشيرية

5

1.5

ركن

1.4

2

تختلف نشأة كل جزيرة من هذه الجزر فمنها ماهو صخري أي تتبع للأرض اليابسة في فترات جيولوجية سابقة مثل (الأسحاط) ومنها ما هو من أصل إرسابي مثل جزر( العالية) و(السافلية) و(البشيرية) ، وأخرى بحرية كجزيرتي ( حالول و شراعوه) , وقد تتواجد جزر صخرية متناثرة هنا وهناك من حول السواحل ولكنها عبارة عن صخور ناتئة تشغل مساحات ضيقة لا تذكر وهي عارية من النباتات.

  • جزيرة حالول :
    تقع على مسافة { 90 كم } شرق الساحل الشرقي لقطر , وهي دائرية الشكل سواحلها رملية في معظمها وخصوصا جزئها الجنوبي الغربي وهي بشكل عام جزيرة ملحية على شكل حدبة أثرت فيها عوامل التعرية القارية بقوة فنحتتها وعرتها حتى ظهرت أجزاء من طبقاتها الصخرية السفلى على السطح , كما أثرت على سواحلها التعرية البحرية من نحت وإرساب فظهرت بعض الجروف الساحلية ذات الارتفاعات المنخفضة لا تتجاوز المترين , وتراكمت الإرسابات الرملية حول سواحلها بفعل هبوب الرياح الشمالية التي تدفع أمامها الأمواج والتيارات البحرية عدا عن فعل المد والجزر .
  • جزيرة العالية :
    هي عبارة عن مسطح رملي في الغالب تكتنفها السطوح الصخرية من الشمال الشرقي والجنوب الشرقي تقع على مسافة سبعة كيلو مترات شرق مدينة الدوحة بمساحــــة قدرهـــــا { 1.8 كم } وتحيطها سواحل ذات سطوح صخرية تفرشها الإرسابات الرملية.

  • جزيرة السافلية :
    تقع جنوب جزيرة العالية وهي على مسافة { 5 كم } من خط الساحل , وهي في تركيبها وتكوينها الجيولوجي وخصائصها الطبوغرافية متشابهة للعالية فتغلفها الإرسابات الرملية من جميع الجهات مفروشة على قاعدة صخرية في الجهة الجنوبية الشرقية والشمالية الشرقية منها.

  • البشيرية :
    هي جزيرة في معظمها تكونت على أثر تراكم الإرسابات الرملية القادمة من الشمال بفعل التيار البحري الساحلي , وذلك نسبة لأن هذه المنطقة بارزة نحو الشرق فتعترض بالتالي طريق التيار فتجبره على ترسيب حمولته.

  • الأسحاط :
    هي جزيرة تبعد عن خط الساحل بحوالي { 10 كم } تحيط بها الجروف التي نحتتها الأمواج , ويغشاها قليل من الإرسابات الرملية وسواحلها منخفضة المنسوب ولا تتعدى أعلى نقطة فيها ثلاثة أمتار كما تحيطها مجموعة من الفشوت البارزة على سطح الماء وهي خالية من النباتات ولا تعيش عليها سوى بعض طيور البحر .

  • شراعوه :
    هي جزيرة ساحلية تبعد عن الساحل بحوالي { 50 كم } إلى الشمال الشرقي من خور العديد وتتكون من مجموعة من الكتل الصخرية ذات التكوينات القديمة التي تعود للزمن الثاني حيث استطاعت عوامل التعرية أن تسويها وتنحت التكوينات الأحدث وسواحلها منخفضة المنسوب أثرت فيها الأمواج وتيارات المد والجزر فأنتجت بعض الجروف الساحلية لا يتجاوز ارتفاعها المتر وهي خالية من النباتات ولا تعيش عليها سوى طيور البحر كما أن مياه البحر حولها ضحلة.

عودة